[حلقات][pvid]

أجهزة ماك | أفضل الطرق لمواجهة برمجيات Komplex التجسسية

أجهزة ماك | أفضل الطرق لمواجهة برمجيات Komplex التجسسية

أجهز ماك أتاحت لمستخدميها، مؤخرًا، وبالتحديد مع مطلع العام الجاري إمكانية تجربة مشغل الميديا الجديد IINA، والذي يمتاز باللغة التصميمية «ماك أو إس» الحديثة.

مشغل الميديا مفتوح المصدر تم إطلاقة للإصدار «ماك أو إس 10.10» (يوسميتي) على الأقل، وينصح المطورون باستخدامه للإصدار الأحدث رقم 10.12 (Sierra)، ويَعدون ببرمجة الشريط اللمسي بأجهزة ماك بوك الجديدة بالوظائف.

ويدعم مشغل الميديا الجديد  IINA  عددًا كبيرًا من صيغ ملفات الفيديو والصوت ومنها صيغة mpv الحر.

وأقر المصممون لهذا المشغل عن احتمالية وجود أخطاء به نظرًا لأنه لا يزال في إصدار ألفا «0.0.2».

برمجيات Komplex  الخبيثة على أجهزة ماك :
• من جهة أخرى تتعرض أجهزة ماك، خلال الفترة الماضية، إلى سيطرة شبه كاملة من لبرمجيات Komplex  الخبيثة، والتي تتمكن من اختراق الأجهزة وإرسال البيانات إلى المقر الخاص بالهكرز.

• وتتمكن هذه البرمجيات من توجيه أوامر بالإرسال عبر شبكة الإنترنت، والتحكم في الخوادم للظهور بشكل وهمي كموقع آبل.

أفضل الطرق لمواجهة برمجيات Komplex :
• يجب الإمتناع عن النقر على أي من الروابط التي يتم إرسالها عن طريق البريد الإلكتروني، أو المرفقات التي تظهر بشكل وهمي.

• لابد من تثبيت وتشغيل برمجيات Mac antivirus التي تعمل على مسح البريد الإلكتروني، والتي تكشف عن الروابط التي تتصل ببرمجيات Komplex الخبيثة.

• برمجيات مضادات الفيروسات تكون محجوبة غالبًا في الملفات بنفس الشكل الذي تأتي به ببرمجيات  Trojans، ويُمكن أن تحجب في ملفات الصور أو ملفات PDF.

• بالنسبة للبرمجيات الخبيثة مثل Komplex  فإنها تستهدف فئة محددة من المستخدمين بشكل أكبر، والتي تسعى دائمًا لكشف الأسرار وخبايا الدول والتي تخص الأمن القومي.

• كما تحاول هذه البرمجيات التجسس على الإعلاميين، السياسين أو من يشغلون الوظائف العسكرية أيضًا، أو بعض الأشخاص ممن لديهم بعض الأسرار التجارية أيضًا.

مبيعات أجهزة ماك الجديدة مخيبة للآمال :
• برايان هول، المسؤول في قطاع تسويق الأجهزة بشركة مايكروسوفت، قال إن مبيعات الإصدار الجديد من أجهزة ماك التابعة لشركة آبل كانت نتائجها مخيبة للآمال.

• ولم يعلن هول عن نسبة المبيعات حتى الآن، ولكنه اكتفى بوصف الأداء السيء على صعيد المبيعات لأجهزة «ماك بوك برو» لأبل بـ «خيبة أمل».