يتم التشغيل بواسطة Blogger.

مستخدمي أجهزة سامسونج بالمغرب مستاؤون من خدمة ما بعد البيع


مستخدمي أجهزة سامسونج بالمغرب مستاؤون من خدمة ما بعد البيع

يبدو أن سامسونج تعيش فترة عصيبة في المغرب، حيث أن مبيعتها انخفضت بشكل كبير و يرجع ذلك إلى عدة اسباب أهمها ظهور هواتف جديدة بجودة عالية و بسعر معقول من بينها هواتف Xiaomi و OPPO  و غيرها، بالاضافة إلى سبب آخر و الذي يعتبر الأهم، و هو مشكل يتعلق بخدمة العملاء، حيث يشتكي زبناء هذه العلامة التجارية من سوء معاملة الوكلاء بالمغرب.

في مقال أعدته مجلة هبة بريس بعنوان "بشهادة الزبناء .. سامسونغ أسوأ شركة في المعاملة ما بعد البيع بالمغرب"، حيث توصلت المجلة المذكورة بعدة شكايات لزبائن علامة سامسونج، من بينها شكاية لسيدة اقتنت ثلاجة من أحد المتاجر المتخصصة في بيع الأجهزة الإلكترونية مع ضمان 10 سنوات، إلا أنها تفاجأت بأن كلمة ضمان غير مطبقة على أرض الواقع، فبعد أن تعرضت ثلاجتها إلى عطب بعد مرور سنة من العمل، تواصلت مع وكلاء الشركة لإصلاحها على إعتبار أن الجهاز لازال ضمن فترة الضمان، إلا أنه تم مطالبتها بدفع مبلغ مادي مقابل الصيانة على الرغ من وجود تعاقدات تقيد الشركة بإصلاح أعطاب منتوجاتها.

هذا فقط مثال على التماطل و التهرب من أداء المهام، فبالمقارنة مع دول أخرى من بينها دول الخليج و أيضا الدول الأوربية، يحاول وكلاء و فروع شركة سامسونج ارضاء الزبون قدر المستطاع و في الحدود المعقولة، أي لا ضرر و لا ضرار لكلا الطرفين، لكن بالنسبة للمغرب فإنه يعد إستثناء لذلك، حيث يكتفي الوكلاء ببيع الأجهزة الالكترونية بما فيها الهواتف الذكية و أجهزة التلفاز و غيرها، و يتم التهرب أحيانا من خدمة ما بعد البيع في بعض المتاجر، الأمر الذي يجعل المستخدم المغربي لهذه العلامة في استياء كبير، و من تم البحث عن علامة تجارية مختلفة ترضي الزبون أولا و قبل كل شيء.

مواضيع ذات صلة

تعليقات الموقع

هناك تعليقان (2):

© جميع الحقوق محفوظة موقع تقنيات