القائمة الرئيسية

الصفحات

احدث التدوينات

أهمية المعالجات القائمة على معمارية 64Bit للهواتف الذكية

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته 
في تدوينة سابقة تحدثنا عن شرح مفصل للفرق بين معالجات 64Bit و 32Bit بالنسبة للحواسيب الشخصية، أما اليوم في هذا الموضوع فسنقوم بشرح أهمية معالجات الهواتف الذكية القائمة على معمارية 64Bit.


السبب الرئيسي وراء إنتاج معالجات قائمة على 64Bit هو دعم حجم ذاكرة عشوائية أكبر من 4Go و يعني ذلك زيادة أكبر في سرعة عمل التطبيقات و البرامج، خاصة الألعاب و البرامج التي تتعلق بالرسوميات، و فعالية أكثر في عملها مع استهلاك أقل للطاقة.
فالحواسيب الشخصية الحديثة تتوفر على معالجات قائمة على 64Bit حتى تتوافق مع البرامج الخاصة بالتصميم و الجرافيك و كذلك أهم الألعاب الموجودة الأن و لكي تقوم هذه الحواسيب بتشغيل هذه البرامج تحتاج لأن تتوفر على حجم ذاكرة أكبر من 4Go و قد تصل إلى 16Go.
أما بالنسبة للهواتف الذكية فتطوير المعالجات لازال في بدايته رغم التطور السريع الذي تشهده سوق هذه الهواتف، بحيث لازال الكثير أمامنا لنرى هواتف بحجم ذاكرة أكثر من 4Go و تطبيقات تتوافق مع هذا الحجم الكبير للذاكرة العشوائية للهواتف المحمولة.
و كبداية أولى أنتجت شركة ابل هاتفا ذكيا iPhone 5S بمعالج قائم على معمارية 64Bit إلا أن حجم الذاكرة العشوائية لازال ضعيفا.
و أهم ميزة لدى معالجات الهواتف المحمولة القائمة على معمارية 64Bit هو استهلاك طاقة أقل، خصوصا و أن التطبيقات الرسومية و اهم الألعاب تحتاج إلى استهلاك طاقة أكبر، و لن يشعر المستخدم إلا بعد إطلاق هواتف ذكية تعمل بذاكرة عشوائية أكبر من 4Go .

reaction:

تعليقات