القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تتعرف على الهواتف الصينية المقلدة


في السنوات الأخيرة ظهرت العديد من الهواتف غير الأصلية منافسة للشركات الكبرى في مجالها، نظرا لثمنها الرخيص مما جعل الكثير من المستخدمين يفكرون في اقتناءها، أضف إلى ذلك أن بعض الهواتف تبهر المشتري بتوفرها على زوجين من الكاميرا أمامية و أخرى خلفية، أو تجد زوجين من البطاريات، أو زوجين من منافذ الSIM ، إضافة إلى توفرها على مستقبل لقنوات التلفزة المحلية... مما يزيد شهية المشتري، و حتى لا تجرك مثل هذه الخاصيات لاقتناء هاتف مقلد قمت بكتابة هذه التدوينة، متمنيا أن تفيدك قبل أن تفكر في شراءه.
الهواتف المقلدة

صوت متذبذب : إن أهم مميزات الهواتف غير الأصلية هو مكبر الصوت نظرا لمستوى الصوت العالي الذي يتوفر عليه، لكن في الحقيقة هذه الميزة تظل صالحة لفترة قصيرة بعد إشتغاله ثم تتغير إضافة إلى نقاء الصوت و الذي يتغير بدوره من الأحسن إلى الأسوء.

كاميرا بمقاييس مزيفة : أهم ما تجده في الهواتف غير الأصلية هو أنه كتب بجانب عدسة الكاميرا ١.٠ أو 5.0 ميغابيكسل أو أكثر من ذلك،  هذه القيمة هي في الحقيقة مجرد رقم وهمي حتى ينبهر المستخدم، هذه العدسة تمت صنعاتها عشوائيا فهي ليست بجودة أهم الشركات المصنعة مثل كانون أو كارل زيس، إضافة إلى العدسة قد تجد الفلاش و الذي قد يظهر ضوئه تارة و تارة أخرى قد يختفي مع عدم القدرة على تغيير خاصية iso أو sharpness بحيث لا يمكّنك من إختيار إحداها، فتجد نفسك مضطرا إلى الضغط على الزر إلتقاط الصور هذه الأخيرة ستجدها باهتة و حجمها صغيرجدا.

شاشة النقر و ليس اللمس :  بإمكانك أن تعرف ما إذا كان الهاتف غير أصلي فقط بلمس شاشته، في الهواتف الأصلية عند لمس الشاشة ستدخل على التطبيق أو الإعدادات الذي تريدها بخلاف الهواتف غير الأصلية و التي تحتاج إلى عدة نقرات على الشاشة حتى تلج إلى محتوى الهاتف، خصوصا و انت تكتب رسالة قصيرة.

بطارية تدوم لبضعة ساعات : بطارية هذه الهواتف تنفذ بسرعة فمن المعروف أن أغلب الهواتف الأصلية تتوفر على بطاريات قد تدوم مدة الإشتغال بها لساعات طويلة و قد تصل إلى أسبوع حسب نوع استخدامك لها مثل الأنترنت أو الألعاب، الويفي... فالهواتف المقلدة لا تتوفر على تطبيقات أو أدوات تستهلك الطاقة بشكل كبير ما عدا مكبر الصوت لكن رغم ذلك فبعد أول إستعمال لها تكتشف أن بطاريتها تنفذ بسرعة، و ما يدهشني هو أن بعض الهواتف تتوفر على بطارية ثانية إلا أنها مزيفة، لكن في الحقيقة هذه الهواتف تفرغ البطارية إلى حد عدم اشتغالها مرة أخرى، و لهذا السبب قد تفضل هاتف نوكيا من طراز عادي على أن تقتني هاتف متعدد الخصائص غير أصلي.

وزن الهاتف : الهاتف المقلد للماركات اتلعالمية تجده خفيف الوزن مقارنة مع الهواتف الأصلية

الأكسسوارات :  بكل بساطة هذه الأكسسوارات ذات جودة رديئة و سريعة التلف، إضافة إلى أنها نادرة جدا و قد لا تجدها في الأسواق كما أنها لا تفي بالغرض .
الهواتف الصينية

لا يقبل تطبيقات الجافا أو سيمبيان و تطبيقات الهواتف الذكية : لحد الأن لا يمكنك تنصيب التطبيقات أو تحديثها في الهواتف غير الأصلية، سواء تلك الموجودة بمتجر Ovi الخاصة بهواتف النوكيا أو تطبيقات iTunes الخاصة بهواتف iPhone أو حتى المتعلقة بالهواتف التي تشتغل بنظام الأندرويد أو أنظمة أخرى، فهي بطبعها هواتف مقلدة و ليست داعمة للتطبيقات المعروفة و المتوفرة بكثرة في متجرها، في حين يوجد نوع من التطبيقات خاص بها و نادر لا يدعم العربية لأن أغلبها باللغة الصينية.

مزدوج اللغة : في هذا الجانب بالذات يوجد شيء لا تستطيع أن تفهمه هو وجود لغة مزدوجة في نفس القائمة خصوصا الرئيسية Menu بحيث تجد اللغة الفرنسية و الإنجليزية جنبا إلى جنب أو تجد قائمة إعدادات الهاتف مكتوبة بالإنجليزية و عندما تدخل إليها تجد ان لغة القائمة المنسدلة تغيرت إلى الفرنسية، إضافة إلى أنه قد تجد نوع خط الكتابة مغاير لما هو معتاد، كما أن بعض الكلمات غير مفهومة أو تجد ترجمة حرفية لها.

مشكل البلوثوت :  في الهواتف المقلدة ستواجهك عدة مشاكل من بينها إذا كانت تستطيع إرسال ملفات بواسطة البلوتوث فإنها لن تستطيع إستقبال هذه الملفات بواسطة نفس التقنية.

ماركة الجهاز : قبل أن تفكر في شراء هاتف عند بائعين غير الوكالات المخصصة لها أو الباعة المعتمدين ستجد نفسك أمام عدد كبير من الهواتف و بماركات عالمية مختلفة مثل نوكيا أيفون سامسونج...
لكن رغم ذلك قد تصادف هاتفا بنفس الماركة و نفس الشكل و نفس المحتوى لكنه مقلدا غير أصلي، و لهذا السبب لا بد أن تضع كل هذا في حسبانك، فمن الضروري أن تفحص الهاتف قبل أن تقتنيه بما في ذلك كل العيوب التي ذكرناها.
نصيحتي :
قبل أن تقوم بشراء هاتف جديد عليك أن تراجع قائمة العيوب التي ذكرناها، و حتى إذا وجدت هاتفا يحمل إسم ماركة عالمية عليك أن تقوم بفحصه إنطلاقا من وزنه الخفيف قبل أن تقوم بتشغيله، فقد تجد بائعا غير قنوع ينصحك بشرائه و يؤكد لك أنه أصلي فاحذر و كن دائما شديد الحذر.
لكل هذا لا يعني أن الهواتف التي تصنع في الصين كلها مقلدة و غير أصلية، بل تصنع أفضل الموديلات للماركات العالمية و يرجع هذا إلى نوع الطلب في الأسواق العالمية.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات