القائمة الرئيسية

الصفحات

احدث التدوينات

من أجل اختبار تقنية “تور” روسيا تعرض جائزة مالية لمن يتمكن من اختراقها

شبكة تور


تقنية تور تتيح للمستخدمين تصفح الإنترنت بشكل خفي مجهول الهوية بحيث لا يستطيع أحد الكشف عنها، و من أجل تطوير الخدمة السرية المشفرة فإن وزارة الداخلية الروسية أعلنت مع بداية الأسبوع عبر موقعها الرسمي عن جائزة يصل مبلغها 3.9 مليون "رويل" العملة الروسية ( أي ما يقارب 110,000 دولار) لمن يستطيع اختراق تقنية TOR الخاصة بإخفاء الهوية على الأنترنت.

و قد طلبت وزارة الداخلية الروسية من الخبراء فك تشفير بيانات تقنية "TOR"، كما قامت بفتح المنافسة لدى الفرق الأمنية التي شاركت معها في مشاريع سابقة، و ستبقى المسابقة مفتوحة حتى 20 غشت/أغسطس القادم.

و يأمل فريق عمل "تور" بهذه العملية من تطوير تقنية إخفاء الهوية، و تقدم هذه التقنية التي صممها في الأصل الجيش الأمريكي قبل أن تصبح مستخدمة لدى العامة إمكانية إخفاء هوية المستخدم على شبكة الأنترنت من خلال تشفير البيانات التي يتم إرسالها عبر الشبكة العنكبوتية و من تم تمريرها عبر الالاف من أجهزة الحاسوب بشكل عشوائي وذلك من أجل إخفاء مصدر هذه البيانات.

و بهدف إخفاء بياناتهم و تحركاتهم عبر الانترنت يقوم العديد من المستخدمين إستخدام شبكة "تور" بما فيهم الصحفيين و الناشطين السياسيين، و قد اعتمدت شبكة "تور" منذ البداية على الآلاف من المتطوعين الذين يقومون بتحويل أجهزة الحاسوب الخاصة بهم إلى مرحّلات TOR.

هذه التقنية تتيح لأي مستخدم الانضمام إلى الشبكة العنكبوتية و جعل حاسوبه الخاص كنقطة تحويل بدون أن يتمكن من معرفة المارة من خلال جهازه.

و حسب بعض التقارير فإن عدد مستخدمي تقنية "تور" يعرف تزايدا مستمرا بحيث ارتفع هذا العدد إلى 200 ألف خلال الشهر الحالي مقارنة مع شهر ماي الماضي حيث وصل العدد آنذاك إلى 80 ألف.

reaction:

تعليقات