القائمة الرئيسية

الصفحات

احدث التدوينات

شرح ال Root مميزاته، فوائده

ماهو الروت

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
ظهرت عدة مصطلحات مع نظام الأندرويد و التي فتحت مجالا كبيرا للمطورين و التقنيين و حتى الهواة لتغيير أو تعديل بعض الخصائص في الأندرويد و التي استفاد منها المستخدمين، و لهذا سنشرح إن شاء الله في هذا الدرس أهم المصطلحات المستخدمة في الأندرويد.

و من بين المصطلحات التي ظهرت مع نظام الأندرويد و التي أصبحت متداولة بشكل كبير هي عملية "Rooting" التي مكنت عدة مستخدمين من الاستفادة من مميزات مكنتهم من التحرر من القيود التي تفرضها الشركات المنتجة للهواتف الذكية و مزودي خدمة نظام الأندرويد.

إذن فما هو الروت "Root" و ما هي فوائده و مميزاته  و ما هي عيوبه ؟ يمكن لزوارنا الكرام المبتدئين متباعة شروحتنا المخصصة لهم، كما نتمنى من المحترفين إفدنت ببعض المعلومات حتى تعم الفائدة.

ما هي عملية "Rooting" ؟
هي عملية برمجية تمكن المستخدم من التحكم الكامل في هاتفه الذكي أو جهازه اللوحي الذي يعمل بنظام الأندرويد، و هي عملية شبيهة بعملية "Jailbreak" المستخدمة في الأجهزة العاملة بنظام ال iOS لشركة آبل، و تتم عملية "Rooting" عن طريق كسر القيود التي تفرضها الشركات المصنعة و كذلك مزودي الخدمة، و عند إتمام هذه العملية يصبح بإمكان المستخدم إعدادات النظام و تغيير التطبيقات و تشغيل أخرى تحتاج إلى الرووت.

و بتفسير أوضح فعملية "Rooting" عي عبارة عن برمجية تتم في نظام الاندرويد تسمح بتشغيل بعض التطبيقات الخاصة التي تحتاج الرووت بهدف الوصول إلى جذر نظام الأندرويد المبني على نواة اللينكس، و بذلك يمكنك تغيير أو تعديل أو حتى إضافة خصائص جديدة على نظام التشغيل، أو الإستفادة من الوصول إلى "الجذر" أو ما يسمى بكيرنل النظام "Kernel" و هي عبارة عن الطبيقات البرمجية ذات المستوى القريب من العتاد الصلب بما فيها (المعالج، الذاكرة، الشاشة و غيرها...) التي توجد في أجهزة الأندرويد و نظام التشغيل هذا الأخير يقوم بعملية التواصل بين لغة الآلة و اللغة البرمجية للأندرويد و هي الطبقة العليا القريبة من العتاد.

عملية "Rooting" سمحت للمستخدمين منإضافة مجموعة من الخصائص إلى أجهزتهم كما مكنتهم من الزيادة في العمر الإفتراضي لها، و قد استفاد هاتف HTC Dream T-Mobile G1 في المراحل الأولى من الدعم الرسمي من خلال نسخة Android 1.6 Donut، و بعد القيام بعمل رووت له تمكن الهاتف من الاستفادة من خصائص نظام Android 2.2 Froyo.

 و من بين الأسباب للقيام بعملية "Rooting" هي استبدال نظام التشغيل بالروم  "ROM" و التي تعتبر نسخة مطورة من النظام تتيح للمستخدم المزيد من التحكم في النظام، و تسمى هذه العملية ب"Flashing a Custom ROM".

و تختلف عملية الروتينغ من جهاز لآخر، و قد تم تبسيط هذه العملية في السنوات الأخيرة و من أجل ذلك تتم توفير عدة رومات تجذب التقنيين للقيام بعملية "Rooting" و من بين الأجهزة التي يتم عمل رووت لها بكثرة هي Samsung Galaxy S3 و Galaxy S4 و HTC+ و غيرها.

بالنسبة للمستخدم العادي لا توجد أية مشاكل إذا إستخدمت جهازك الذي يعمل بنظام الأندرويد بدون التعديل عليه، أما بالنسبة للتقنيين و المستخدمين الذي يرغبون بتطوير نظامهم و كسر القيود التي تفرضها شركات التصنيع و مزودي الخدمة، فيفضلون الإرتقاء بهواتفهم إلى مستويات أفضل.

نصائح قبل القيام بعملية الروت :
فإذا قمت بتنفيذ تعليمات خاطئة خلال القيام بعملية الروت فقد يتعرض جهازك للتلف أو العطب و لهذا يجب توخي الحذر، كما يجب على المبتدئ أن يأخذ بعين الاعتبار :

- أن عملية ال "Rooting" ستقوم بإبطال الضمان الخاص بالجهاز، إلا أن إعادة ال ROM الرسمي الخاص بالشركة و الخالي من الرووت يمكّن من إعادة الجهاز إلى حالته الأصلية من جديد.
- عمل نسخة إحتياطية لهاتفك أو جهازه اللوحي و التي ستحتاجها في حالة حدث خطأ أثناء عملية ال "Rooting".

ROOTING

 خلاصة :
يعتبر نظام الأندرويد منصة مفتوحة المصدر تمكن من اجراء تعديلات عليه و إضافة ميزات جديدة، مما جعل هذا النظام يكتسب شعبية كبيرة بين المطورين و الملايين من المستخدمين.

إنتظرونا في جزء جديد من درس شرح أهم مصطلحات الأندرويد
reaction:

تعليقات