القائمة الرئيسية

الصفحات

جوجل و مايكروسوفت تنسحبان من روسيا بعد كشف هذه الأخيرة عن نيتها لسنّ قوانين جديدة


microsoft russia

بعد الثوثرات السياسية الأخيرة بين الغرب و روسيا فإن هذه الأخيرة ترغب في السيطرة على شبكة الأنترنت على أراضيها، الأمر الذي يتعارض مع أهم الشركات العملاقة في العالم الرقمي و بالتالي انسحابها من روسيا.


و قد قام الروس بسنّ قوانين تفرض على المستخدمين عدم تخزين بياناتهم و معلوماتهم خارج الحدود الروسية و التي ترى فيها الحكومة ممارسة لسيادتها على أراضيها، بينما يشير المعارضين إلى أن هذه الخطوة ستشكل مزيدا من الرقابة على الأنترنت للمستخدمين داخل روسيا.


و قد أشارت مصادر صحفية إلى أن هذه القوانين عجّلت بانسحاب أهم الشركات العملاقة في المجال الرقمي و هي جوجل التي قامت بإغلاق مكتب البحث و التطوير الخاص بها في العاصمة موسكو و سحب موظفيها، و انسحبت أيضا من روسيا شركة مايكروسوفت التي سحبت موظفيها الذين يعملون في تطوير برنامج "Skype" و توطينهم في العاصمة التشيكية براغ.

و بسبب القرار الجديد للحكومة الروسية فإن شركة "Adobe" قررت إلغاب مشاريعها في روسيا، و قد تحذو شركات أخرى في المجال الالكتروني حذو جوجل و مايكروسوفت للانسحاب من روسيا، أهمها فيسبوك و تويتر و آبل و غيرها مما قد يشكل خسارة كبيرة لدى المستخدمين داخل روسيا.

و معروف أن روسيا لديها البديل في المجال التكنولوجي لكنه يبقى غير كافيا لمتطلبات المستخدمين.

تعليقات