يتم التشغيل بواسطة Blogger.

بحث هذه المدونة الإلكترونية

أرشيف المدونة الإلكترونية

التسميات

المساهمون

طرق عرض شاشة الهاتف على التلفاز

طرق عرض شاشة الهاتف على التلفاز

ساعات و ساعات من الترفيه تقع في متناول أيدينا وهي متاحة في أي وقت وفي أي مكان، وكلها تأتي من جهاز صغير يناسب حجم الجيب، ومع ذلك بقدر أن الهواتف النقالة مدهشة ومريحة إلا أنه لا يزال هناك شئ ينقص الإنسان لمشاهدة محتواه المفضل على شاشة أكبر من شاشتها، إنها شاشة التلفاز المسطحة الكبيرة، بالنسبة لهؤلاء الذين يمكنهم الوصول إلى المزيد من المحتوي عبر هاتفهم من خلال أي مكان، فشاشة التلفاز الكبيرة في غرفة المعيشة الخاصة بك يمكنها أن تساعدك على الوصول إلى المزيد والمزيد من المحتوى في حجم أكبر وأفضل.

إذا لماذا تمتلك ذلك الهاتف الرائع ولا يمكنك أن تراه كما تريد؟ في الواقع يمكنك بكل سهولة عبر العديد من الخصائص التي سنوضحها لاحقا، هناك ترسانة من الأجهزة سريعة النمو حاليا والتي تسمح لك بعرض الأشياء من هاتفك أو الكومبيوتر اللوحي الخاص بك إلى التلفاز، بعد البحث والاطلاع في هذا المقال وضعنا لكم أفضل الطرق وأكثرها ملاءمة والتي يمكنكم من خلالها عرض الأشياء من الهاتف وإلى التلفاز.

أولا باستخدام الكابل :

MHL:
 أو ما يعرف ب Mobile High-Definition Link، كان أول شئ حقيقي تم استخدامه لربط هاتف الأندرويد بالتلفاز، فهو يستخدم منفذ USB الخاص بهاتفك مع كابل معين والذي يسمح بإخراج محتوى هاتفك إلى شكل قابل للقراءة على الطرف الآخر (التلفاز) ويطلق على هذا الكابل HDMI.

هناك نوعان مختلفان من كابلات MHL المتاحة: النوع الجيد أو النشط والنوع السلبي أو السئ؛ النوع الجيد هو الأكثر شيوعا فهو يعمل مع أي تليفزيون ولفعل ذلك يتطلب وجود مصدر طاقة إضافي (عادة في شكل قابس USB مدمج)، أما الكابلات السيئة فقد صممت خصيصا لكي تستخدم مع تلفاز يستخدم فقط MHL، وهو ما جعل هذا النوع من الكابلات غير شائع حاليا، كما أنها لا تتطلب طاقة منفصلة.

Slimport:



إذا ما قمنا بمقارنته فإنه يعمل تقريبا بنفس الطريقة، الفارق الكبير في Slimport أنه يمكنه تحويل الإشارة إلى DVI, VGA، بالإضافة إلى المرونة المضافة إليه ولذلك فإنه يعمل بشكل جيد تماما مثل MHL .

مثل الكابلات الجيدة أو النشطة يتطلب slimport الحصول على "صندوق تحويل" والذي هو في الأساس طريق الحصول على الطاقة، كما أن ذلك يوفر القليل منها إلى الجهاز المضيف، وهو ما يعد لمسة لطيفة إذ أن عرض الهاتف يجب أن يستمر دائما طالما أن الهاتف متصل( بغض النظر عن المقاس المستخدم).

إن أكبر مشكلة تتعلق بهذه الأسلاك هي الدعم؛ فالأسلاك التي تم استخدامها كمعيار أساسي لربط الهواتف النقالة بأجهزة التلفاز عبر MHL وSLimport أصبح من الصعب إيجادها حاليا، فعلى سبيل المثال إصدارا جوجل للهواتف السابقة(Nexus 6P/5X and Pixel/XL) لا يستخدم  هذه الأسلاك تماما مثل آخر مجموعة من إصدارات سامسونج، وهو نفس الأمر بالنسبة لأجهزة التلفاز الحالية، وبفضل صندوق التحويل حتى لو لم يكن التلفاز الخاص بك يدعم MHL أو Slimport لا زال بإمكانك استخدام الأسلاك النشطة لنجاح عملية الاتصال.

ثانيا: باستخدام الهوائي:
لنكن صرحاء في هذه النقطة؛ نحن في عام 2017 ولا يحب أحد أن يتعامل مع الأسلاك خاصة تلك المستخدمة في نقل الاتصال، إذا كان بإمكانك عرض محتوى هاتفك على شاشة التلفاز الخاص بك دون حتى أن تبرح مكانك، فلم لا تريد ذلك؟ الأخبار الجيدة أن هناك العديد من الخيارات التي تتيح لك ذلك.

Screen Mirroring:


أن تقوم بعرض محتوى هاتفك النقال على التلفاز أمر بسيط ما دمت تمتلك مشغل الوسائط الرقمي(chromecast)، لكي تقوم بعكس شاشة هاتفك الأندرويد أو جهازك اللوحي فأنت بحاجة إلى جهاز يعمل بنظام أندرويد 4.4.2 أو أحدث من ذلك بالإضافة إلى جهاز chromecast المناسب، عادة يمكنك التحقق من إصدار الأندرويد الخاص بك عبر الذهاب إلى إعدادات الجهاز>حول الهاتف ثم تبحث عن نسخة الأندرويد، ذكرت جوجل في صفحة الدعم الخاصة بها أن أي جهاز يعمل بنظام أندرويد 4.4.2 أو أحدث من ذلك يمكنه عرض شاشته على جهاز التلفاز، إلا أن هناك بعض الأجهزة عادة ما تكون الأنسب لهذا الأمر.

وإليك خطوات عرض شاشة الهاتف النقال أو الجهاز اللوحي الخاص بك على التلفاز:
• احرص على أن يكون لديك تطبيق Google Home على هاتفك.         
• تأكد من أنك متصل بنفس شبكة الواي فاي تماما مثل جهاز chromecast الخاص بك.   
• بعد فتح تطبيق Google Home قم باختيار Screen/Audio من القائمة المنسدلة.  
• اضغط على الزر الأزرق وقم باختيار الجهاز الذي تود أن تتصل به.


هناك طريقة أخرى موجودة في بعض الأجهزة تمكنك من عرض محتوى الهاتف على التلفاز من خلال الإعدادات السريعة عبر تمرير شاشة الجهاز لأسفل والضغط على زر cast أو cast screen متبوعا بالجهاز الذي تود أن تبث شاشة جهازك إليه، وهو ما يعد خيارا أفضل وأسرع من تطبيق Google Home.


DLNA:
الأجهزة الذكية لذيها ميزة مقارنة مع الأجهزة غير الذكية، فهي لا تقوم فقط بالاتصال بالإنترنت لكنها تتيح لك عرض الوسائط لاسليكا من على الهاتف النقال والأجهزة اللوحية، حيث تقوم باستخدام تقنية تدعى DLNA أي (Digital Living Network Alliance)، وهي واحدة من الخصائص المدمجة في معظم أجهزة التلفاز الذكية حاليا، فقط كل ما تحتاجه بجانب جهاز التلفاز الذكي هو هاتف نقال أو جهاز لوحي بالإضافة إلى جهاز التوجيه اللاسلكي(router)، بمجرد امتلاكك لهذه الأجهزة فقط قم باتباع الخطوات التالية للاستمتاع بمشاهدة الأفلام والاستماع إلى الموسيقى على على شاشتك الكبيرة!


• قم بالاتصال بشبكة الواي فاي: 
لكي تستخدم خاصية DLNA يجب أن تقوم بالاتصال بنفس شبكة الواي فاي من خلال كل من هاتفك النقال والتلفاز ، ويمكنك ذلك من خلال الذهاب إلى إعدادات الشبكة والبحث عن الشبكات اللاسلكية، في حالة التلفاز الذكي يمكنك أيضا استخدام كابل لربط الأجهزة بالراوتر.

• قم بتحميل تطبيق DLNA على هاتفك النقال أو جهازك اللوحي: 
لكي تبدأ بعرض الوسائط على التلفاز يجب عليك أولا أن تقوم بتحميل تطبيق DLNA، أحد أكثر تطبيقات DLNA شيوعا هو تطبيق BubbleUPnP ويمكنك تحميله من المتجر مجانا، بعض الهواتف تأتي أيضا بها تطبيق DLNA جاهز.

• اختيار الجهاز: 
بعد تحميل التطبيق قم باختيار الجهاز الذي ترغب في عرض الوسائط عليه.

• عرض الوسائط: 
بعد اختيار الجهاز الذي ترغب بوسائطك عليه يجب أن تقوم باختيار نوع الوسائط التي ترغب بعرضها، يمكنك الوصول إلى جميع الوسائط عبر اختيار المصدر الذي ترغب بعرضها منه أولا، يقوم تطبيق BubbleUPnP بعزل الفيديوهات والأغاني والصور في ملفات مختلفة، بمجرد أن تقوم باختيار الوسائط التي ترغب بعرضها ستظهر على التلفاز الخاص بك، يمكنك اختيار إحدى الملفات أو إنشاء قائمة تشغيل بما تفضله، كما يمكنك التحكم في الصوت والفيديو من خلال هاتفك، كذلك يمكنك استخدام خاصية DLNA لعرض الصور على التلفاز الخاص بك.


مواضيع ذات صلة

تعليقات الموقع

© جميع الحقوق محفوظة موقع تقنيات