القائمة الرئيسية

الصفحات

أكثر 4 أخطاء شائعة يقع فيها المسوقين الإلكترونيين

أكثر 4 أخطاء شائعة يقع فيها المسوقين الإلكترونيين
أكثر 4 أخطاء شائعة يقع فيها المسوقين الإلكترونيين

بعد أن أصبح التسويق الإلكتروني واحد من أهم المجالات الموجودة في الوقت الحالي و على الرغم من أنه لم يكن مُنتشراً قبل سنوات قليلة من الآن إلى أن هناك الكثير من الشركات و أصحاب المشاريع تعتمد عليه بشكل كبير في التسويق عن مُنتجاتها و خدماتها, كما أن هناك الكثير من المُسوقيين الإلكترونيين في الوقت الحالي, وللأسف الشديد يقوم بعض هؤلاء المسوقين الإلكترونيين بالقيام بأخطاء شائعة تؤثر بشكل سلبي على نتائج الحملات التسويقية الخاصة بهم و لذلك قررنا التنويه عن هذة الأخطاء و ذلك حتى يتجنبها المسوقين المُبتدئين و يتعلموا من الأخطاء التي وقع فيها الآخرين, و إليك قائمة بأكثر 4 أخطاء شائعة وقع فيها المسوقين الإلكترونيين.

إتباع مؤشرات أداء قياسية خاطئة

لمن لا يعرف الكثير عن مؤشرات الأداء القياسية فُيمكن القول بأنها مؤشرات توضح لأصحاب المشاريع أو الشركات الأداء الفعلي للحملات التسويقية الخاصة بالمشروع أو الشركة و مقارنته بالأداء المتوقع أو الهدف الذي تم العمل إلى الوصول إليه من الأساس, و من المؤسف بأن هناك العديد من المسوقيين يتبعون مؤشرات أداء قياسية خاطئة قد لا تُعبر بأي شكل من الأشكال عن مدى نجاح أداء حملاتهم التسويقية, و يوجد هناك مجموعة من المؤشرات الهامة التي يجب أن ينتبه لها أي مسوق و من أهمها هي "مُعدل التحويل" و يُعبر هذا المُعدل عن عدد الأشخاص التي قامت بمشاهدة الإعلان و قامت بالضغط عليه مقارنة بعدد جميع الأشخاص التي شاهدت الإعلان, فمثلاً إذا شاهد الإعلان 10 أشخاص و منهم 8 أشخاص فقط قاموا بالضغط على الإعلان بغرض الشراء فهذا يعني بأن مُعدل التحويل يساوي 80% و يعتبر هذا المُعدل جيد للغاية.

عدم التميز عن الآخرين

واحدة من الأخطاء التسويقية التي يقع فيها الكثير من المُسوقين هي عدم التميز, حيث يجب عند القيام بالتسويق عن مُنتج أو خدمة ما أن يتم إبراز الأمور التي تتميز بها عن الخدمات أو المُنتجات المُماثلة حيث أن ذلك له تأثير إيجابي للغاية ويتضح ذلك من ردود أفعال العُملاء المُحتملين إذ أن العملاء دائماً ما يُفضلون الشئ المُميز, و يُمكن أن يكون الشئ المُميز يتمثل في تصميم إعلان جيد يجذب العُملاء أو أن سعر الخدمة أو المُنتج جيد للغاية و رخيص مُقارنة بالمنتجات أو الخدمات المُماثلة, و يجب أن يتم إبراز هذة المزايا بشكل يجذب العُملاء و هنا يأتي دور المسوق الإلكتروني.

المُبالغة في التركيز على نسبة المُشاهدات

قد يُركز المسوقين على نسبة المُشاهدات الخاصة بالإعلان مُتجاهلين إحصائيات أكثر أهمية, حيث أن نسبة مُشاهدة الإعلان قد لا تُمثل أهمية كبيرة و لكن هناك أمور أخرى أكثر أهمية مثل نسبة التفاعل و هي تُعبر عن عدد الأشخاص التي شاهدت الإعلان و تفاعلت مع الإعلان بطريقة أو بأخرى مثل مُشاركته مع أشخاص أخرين أو قامت بالتواصل مع أصحاب المُنتج أو الخدمة للإستفسار أكثر بشأن الإعلان و لذلك فإن نسبة المُشاهدات لا تُمثل العامل الأكبر في الحملات التسويقية.

عدم إتباع ردود أفعال العُملاء

واحدة من الأخطاء التي يقع فيها المسوقين هي عدم مُتابعة ردود أفعال العُملاء, و يُقصد بالعُملاء هنا جميع الأشخاص التي تفاعلت بشكل أو بآخر مع الحملة التسويقية, ومعرفة ردود أفعالها فمثلاً يجب على المسوق الإلكتروني معرفة ما إذا كان العُملاء راضين عن المُنتج أو الخدمة من حيث الجودة و السعر أم لا و في حالة قيامهم بشراء المُنتج أو الخدمة فيجب معرفة تقييمهم و كذلك في حالة تراجعهم عن الشراء فيجب أيضاً معرفة السبب خاصة و أن هذة المعلومات تُساعد المُسوقين بشكل كبير و تعمل على تحسين نتائج الحملات التسويقية الجديدة.
هل اعجبك الموضوع :