القائمة الرئيسية

الصفحات

4 علامات تدل على فشل حملتك التسويقية

 
فشل الحملة التسوقية
فشل الحملة التسوقية
تعتبر الحملات التسويقية من أهم الوسائل التي تستخدمها الشركات والمؤسسات من جميع أنحاء العالم للحصول على عُملاء أو زبائن محتملين، ونظراً للأهمية التي تُمثلها الحملات التسويقية ودورها الفعال في نجاح أي مؤسسة ناجحة ولذلك نجد عدد كبير من المؤسسات والشركات وكذلك أصحاب المشاريع من جميع أنحاء العالم ينفقون الكثير من الأموال على الحملات التسويقية أملاً منهم في الحصول على أكبر عدد مُمكن من العُملاء لزيادة الإيرادات، ومن المؤسف جداً أن هناك عدد من هذه الشركات تتبع طُرق وأساليب غير دقيقة تجعل من حملتها الإعلانية أو التسويقية غير ناجحة بالمرة ولذلك نستعرض عليكم أبرز 4 علامات تدل على فشل الحملة التسويقية، والهدف من استعراض هذه العلامات هو محاولة تجنبها خاصة وأن الحملات التسويقية تُكلف الكثير من الأموال, حيث أن ظهور علامة أو أكثر من هذه العلامات يعني احتمالية خسارة الكثير من الأموال.

أهداف الحملة التسويقية غير واضحة

يجب على أي شركة أو مؤسسة أو حتى أي شخص مسوق أن يضع أهدافاً يرغب في تحقيقها خاصة وعند إنشاء حملة تسويقية ويجب أن تكون هذه الأهداف مُحددة وقابلة للتحقيق وقابلة للقياس حيث يجب أن يضع المسوق جميع الأسئلة المُمكنة قبل القيام بالحملة التسويقية وذلك لتكون الأمور واضحة وذلك حتى يُمكن مُقارنة نتائج الحملة بالأهداف في النهاية ومعرفة ما إذا تم الوصول للهدف المرجو تحقيقه أم لا.

استهداف عملاء بشكل غير دقيق

قد يقوم البعض بإنشاء حملة تسويقية جيدة وينفقون الكثير من الأموال حيث يعتقد البعض بأنه طالما يتم إنفاق الكثير من الأموال وعلى أكثر من حملة إعلانية فإن ذلك سيزيد من فُرص الحصول على عُملاء ولكن هذا التفكير أو الاعتقاد غير صحيح على الإطلاق حيث يقوم البعض باستهداف العمُلاء بشكل خاطئ وربما يتم عرض الإعلان للأشخاص التي ليس لها صلة، وربما يكون السبب في ذلك هو عرض إعلانات على منصات لا يستخدمها العُملاء المُستهدفون، أو يتم استخدام كلمات رئيسية دلالية غير صحيحة تؤدي إلى جذب عُملاء غير مهتمين.

معدل تحويل مُنخفض

مُعدل التحويل هو عبارة عن عدد المرات التي قام فيها الأشخاص التي شاهدت الإعلان أو الحملة التسويقية بالضغط على رابط التحويل الخاص بالمُنتج أو الخدمة التي يتم التسويق عنها ويعتبر هذا المُعدل هو مؤشر مُهم للغاية في أي حملة تسويقية حيث أنه كلما كان هذا المُعدل مُرتفع كلما كان ذلك مؤشر إيجابي ودليل على نجاح الحملة الإعلانية وكلما كان المُعدل مُنخفض كلما كان ذلك مؤشراً على فشل الحملة التسويقية وقد يكون السبب وراء انخفاض مُعدل التحويل هو عدم تهيئة الموقع الإلكتروني لمُحركات البحث بالشكل الكافي وخاصة للأشخاص التي تتبع طُرق التسويق الإلكتروني ولذلك يجب الاهتمام بوضع كلمات دلالية جيدة وربما يكون السبب هو أن اللهجة التي تُستخدم في التسويق غير مُقنعة بالشكل الكافي لدرجة تجعل العملاء غير مُهتمة، ولذلك يجب تجنب أياً من الأسباب السابق ذكرها.  

معدل الارتداد في ازدياد مُستمر

مُعدل الارتداد يُعتبر واحد من أهم المؤشرات في مجال التسويق الإلكتروني حيث يعبر هذا المعدل عن ارتداد الزوار عن الإعلان او الصفحة التي يتم فيها عرض الإعلان وكلما كان مُعدل الارتداد مرتفع كلما كان ذلك مؤشر سلبي، حيث يدل على عدم اهتمام العُملاء بالإعلان وكلما كان معدل الارتداد منخفض كلما كان ذلك دليل على نجاح الحملة التسويقية ويُمكن تخفيض مُعدل الارتداد بأكثر من طريقة ومن بينها أن يكون المحتوى التسويقي مُفيد للزوار وواضح وغير غامض.
هل اعجبك الموضوع :