القائمة الرئيسية

الصفحات

احدث التدوينات

Starlink: مشروع سبيس إكس للإنترنت عبر الأقمار الصناعية


Starlink

لابد وأنك سمعت عن هذا الاسم أو قرأت عنه، ستارلينك Starlink وهو عبارة عن اسم شبكة الأقمار الاصطناعية التي تُطورها شركة SpaceX الخاصة لتوفير انترنت منخفضة التكلفة للأماكن البعيدة. حيث تأمل SpaceX في نهاية المطاف أن يكون هناك ما يصل إلى 12000 قمر صناعي في أسطولها الخاص، لكن يبقى هناك بعض المشاكل التي تخص هذا المشروع والتي من بينها أنه قد يُربك علماء الفلك الذين يخشون من أن هذه الأجسام المضيئة المدارية ستتداخل مع عناصر الكون وتُربك الأمور عليهم.

الخطة الأولية :
تم الإعلان عن مشروع الإنترنت عبر الأقمار الصناعية الخاص بشركة SpaceX في يناير من عام 2015. على الرغم من أنه لم يتم تحديد اسم له في ذلك الوقت، قال الرئيس التنفيذي للشركة Elon Musk أن الشركة قد قدمت وثائق إلى الهيئات دولية لوضع حوالي 4000 قمر صناعي في مدار أرضي منخفض.

قال ماسك خلال خطاب ألقاه في سياتل أثناء الكشف عن المشروع: "نحن نتحدث هنا عن مشروع يكون على المدى الطويل مثل إعادة بناء الإنترنت في الفضاء الخارجي".

سرعان ما كبُر تقدير ماسك الأولي فيما يخص عدد الأقمار الصناعية، حيث كان يأمل في الاستيلاء على جزء من سوق الاتصال بالإنترنت المقدرة بـ 1 تريليون دولار في جميع أنحاء العالم للمساعدة في تحقيق رؤيته للوصول للمريخ. منحت لجنة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية (FCC) الإذن لشركة SpaceX لوضع 12000 قمر صناعي في الفضاء وربما قد يصل العدد إلى 30.000 قمر في نهاية المطاف.

لنقرب الصورة أكثر، فإن حوالي 2000 قمر اصطناعي يدور حول الأرض حاليًا، وعلى مدى التاريخ كله لم يتم إطلاق سوى 9000 قمر اصطناعي، وفقًا لمكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي.
أطلقت شركة SpaceX أول قمرين تجريبيين من Starlink، باسم TinTinA و TinTinB، في عام 2018. سارت المهمة بسلاسة تامة وكما خُطط لها. طلبت الشركة من لجنة الاتصالات الفيدرالية السماح لأجهزتها بالعمل على ارتفاعات أقل مما كان مقرراً في الأصل وذلك بناءً على البيانات الأولية المُتحصل عليها.

صورة متحركة لإطلاق قمر اصطناعي واحد من شركة SpaceX من بين أول 60 قمر تم إطلاقهم دفعة واحدة بتاريخ 23 ماي 2019.


تم إطلاق أول 60 قمر Starlink في 23 مايو 2019، على متن صاروخ SpaceX Falcon 9. وصلت الأقمار الاصطناعية بنجاح إلى ارتفاعها المحدد للتشغيل والبالغ 340 ميلًا (550 كيلومترًا) - وهي منخفضة بما يكفي ليُمكن سحبها إلى الأرض عند تعطلها حتى لا تصبح خردة فضائية بعد ذلك.

كيف تعمل أقمار Starlink الاصطناعية ؟
وفقًا لمجلة Sky & Telescope، يزن كل قمر صناعيStarlink   حوالي 227 كيلوغرامًا وهو تقريبًا بحجم طاولة كبيرة.
وأفاد موقع Business Insider بأنه بدلاً من إرسال إشارات الإنترنت عبر الكابلات الكهربائية التي يجب أن تكون قد وصلت إلى الأماكن النائية حتى تتحصل على الانترنت، فإن الإنترنت تعمل بواسطة الأقمار الاصطناعية من خلال نقل المعلومات عبر فراغ الفضاء، حيث تنتقل أسرع بنسبة 47٪ من كابل الألياف البصرية.

الإنترنت عبر الأقمار الصناعية تعمل من خلال استخدام مركبة فضائية كبيرة تدور 22،236 ميلًا (35،786 كيلومترًا) فوق بقعة معينة على الأرض. ولكن في هذه المسافة هناك عمومًا تأخيرات كبيرة في وقت إرسال البيانات وتلقيها. تهدف الأقمار الصناعية Starlink إلى نقل كميات كبيرة من المعلومات بسرعة إلى أي نقطة على سطح الأرض، حتى عبر المحيطات وفي الأماكن التي يصعب الوصول إليها حيث تكون تكلفة توصيل كابلات الألياف الضوئية مكلفة جدًا.

يقول المؤسس إن شبكة ستارلينك ستكون قادرة على توفير تغطية إنترنت "منخفضة" بعد تشغيل ما يقارب 400 مركبة فضائية، وتغطية انترنت "معتدلة" بعد تشغيل حوالي 800 قمر صناعي.

إن تكنولوجيا الانترنت الفضائي تُعد خطوة رائعة من حيث زيادة سرعة الانترنت وكذلك أهم شيء إنشاء أكبر شبكة تغطية تصل لأبعد المناطق النائية في العالم. تعد الشركة بكون الأسعار مناسبة جدًا للجميع، نتمنى أن يكون الأمر ذلك.

الكاتب :
رابط مستقل
رابط خمسات
هذا المقال مترجم بتصرف ، مصدر المقال


reaction:

تعليقات