لماذا علينا إعادة تشغيل الهاتف الذكي على الأقل مرة في الأسبوع؟

أهمية إعادة تشغيل الهواتف الذكية

لماذا علينا إعادة تشغيل الهاتف الذكي على الأقل مرة في الأسبوع؟

و هل حقا إعادة التشغيل مفيدة لهواتفنا؟

إعادة تشغيل الهاتف

مما لا شك فيه أن الهاتف الذكي أصبح ضروريا في حياتنا اليومية فأغلبنا إن لم نقل كلنا نستعمل الهواتف الذكية يوميا. فهي تساعدنا على البقاء متصلين بالعالم، تحفظ معلوماتنا الشخصية، أرقام أقربائنا وتساعدنا حتى في العمل أو على الأقل تساعد في استخدام الآلة الحاسبة الكاميرا....إلخ

من ناحية أخرى من منا لم يتعرض لعطل صغير في الهاتف أو بطء في عمله و الحل السهل و السريع الذي يتبادر لذهننا هو إعادة تشغيل الهاتف. لهذا يطرح السؤال: هل فعلا إعادة التشغيل أو « restart » أو « redémarrer » مفيدة للهاتف؟

لكي نعرف الإجابة يجب أن نفهم طريقة عمل الهاتف الذكي ولو سطحيا.

أولا يجب أن نعرف بذاكرة الوصول العشوائي «Random Access Memory» أو«La mémoire vive » أو ما نختصره بالرام RAM وهى عبارة عن نوع من الذاكرة تكمن وظيفتها في القيام بعملية تخزين مؤقت وسريع لمعلومات وأوامر يتم استدعاءها من الذاكرة الداخلية أو الرئيسية للموبايل وإرسالها للمعالج أو البروسيسور للقيام بمعالجتها ثم يعاد تخزينها مرة أخرى.

فعند استخدامنا للهاتف كل التطبيقات و الملفات التي نفتحها بالإضافة للفيروسات و الملفات الغير مرغوب فيها تمر عبر الرام لذلك تمتلئ سعة هذه الذاكرة تدريجيا. لأننا غالبا ما ننتقل من تطبيق لآخر دون إغلاق الأول ورغم إغلاقنا لتلك التطبيقات فإننا لا نتخلص منها نهائيا حيث تبقى ترسبات في الرام مما يسبب بطء عمل الهاتف أو ظهور بعض المشاكل البسيطة في عمله كبطء التنقل بين التطبيقات أو حتى توقف لحظي أو مؤقت للهاتف.

عندما نعيد تشغيل الهاتف الذكي فإن النظام ينظف كل تلك الترسبات العالقة في الرام  مما يعني فراغها تماما وبهذا نكون قد أعطينا فرصة للجهاز أن يعيد ترتيب ملفاته والعودة لطبيعته. لذلك نلاحظ سرعة في أداء الهاتف و في التنقل بين التطبيقات. لذا من المستحب أن نعيد تشغيل جهازنا مرة أسبوعيا أو حتى مرتين، و هنا لا نتكلم عن الأشخاص الذين يتركون بطارية هواتفهم تنفذ حتى تنطفئ تلقائيا لأن هذا يعود بالضرر على البطارية.

إذن يمكننا القول أن إعادة تشغيل الهاتف الذكي دوريا و بشكل منتظم مفيدة له وتساعد على الوقاية من المشاكل العابرة، هذا من جهة.

من جهة أخرى، نظام تشغيل الهاتف مثل ANDROID أو نظام IOS بالنسبة لهواتف APPLE تحتاج إلى عمل تحديث من حين لآخر، لذلك بعد تفعيل التحديث « update » يجب إعادة تشغيل الهاتف ليتمكن من التأقلم مع الإصدار الجديد، وبالتالي ستتمكن من الاستفادة من المميزات الجديدة بشكل سليم وكامل.

حتى الآن يمكننا القول أن إعادة التشغيل تفيد هواتفنا بشكل كبير لكن يجب معرفة الطريقة الصحيحة لإعادة التشغيل حتى يمكننا الاستفادة بشكل جيد.

أولا كما أسلفت الذكر لا يمكن اعتبار إعادة التشغيل بعد نفاذ البطارية مفيدا لأنه يعود بالضرر على مدة حياة البطارية وعلى الهاتف بشكل عام. (يمكننا التطرق لهذا الموضوع بالتفصيل لاحقا)

ثانيا إطفاء الهاتف وإعادة فتحه اضطراريا كالدخول لإدارة ما أو المسجد...أو الأشخاص الذين يوقفون تشغيل هواتفهم بالليل ليعيدوا فتحها صباحا لا يعتبر إعادة للتشغيل وبالتالي لن نستفيد منه.

ثالثا لا يجب عمل إعادة التشغيل يوميا فهذا أيضا يمكن أن يضر بهواتفنا. القيام بعملية إعادة تشغيل الهاتف مرة في الأسبوع حتى أسبوعين كافية جدا للهاتف لإعادة ترتيب أوراقه.

في الأخير سأضع لكم صورة تبين الفرق بين زر إعادة التشغيل و إيقاف عمل الهاتف. 



google-playkhamsatmostaqltradent